الخرطوم 3-7-2021 (سونا)- أعربت حكومة السودان عن ترحيبها بإستجابة رئيس مجلس الأمن ، لطلب السودان الخاص بعقد جلسة لمناقشة النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي ، وتصريحه بعقد الجلسة في الثامن من هذا الشهر و فيما يلي تورد سونا  نص  التصريح الصحفي  للمتحدث الرسمي بإسم فريق مفاوضات سد النهضة :   

بسم الله الرحمن الرحيم  تصريح صحافي   يرحب السودان بإستجابة رئيس مجلس الأمن ، لطلب السودان الخاص بعقد جلسة لمناقشة النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي ، وتصريحه بعقد الجلسة يوم الثامن من يوليو الجاري . يشار الي أن السيدة وزيرة الخارجية كانت قد بعثت برسالة الي السيد رئيس مجلس الأمن في الثاني والعشرين من شهر يونيو الماضي  ، دعت فيها  المجلس الي عقد جلسة في أقرب وقت ممكن لبحث تطورات الخلاف حول سد النهضة الاثيوبي .   وحَثّ كل الاطراف على الالتزام بتعهداتها بموجب القانون الدولي والامتناع عن إتخاذ أي اجراءات آحادية الجانب ودعوة اثيوبيا للكف عن الملء الاحادي لسد النهضة دون التوصل لإتفاق نهائي ، الامر الذي يفاقم النزاع ويشكل تهديداً للأمن والسلام الاقليمي والدولي. . ودعت رسالة وزيرة الخارجية مجلس الأمن  مناشدة كل الأطراف لدعم و تعزيز وساطة الإتحاد الأفريقي بما يفضي لحل القضايا العالقة المتبقية في مفاوضات سد النهضة ، والإعراب عن قلق السودان البالغ وأسفه لإعلان اثيوبيا  المضي في الملء الاحادي الجانب لسد النهضة للمرة الثانية  .  وإذ يؤكد السودان تمسّكه بمفاوضات سد النهضة الإثيوبي تحت رعاية الإتحاد الأفريقي ، ليجدد في ذات الإطار إقتراحه الموضوعي بتعزيز هذه المفاوضات بالرباعية الدولية الممثلة في الأمم المتحدة ، الإتحاد الأوروبي ، الولايات المتحدة و الإتحاد الأفريقي ، بما في ذلك ترقية دور الرباعية لمستوي الوسطاء . كما يجدد السودان حرصه  الأكيد علي مواصلة التفاوض  بنيّة خالصة للتوصل لإتفاق نهائي و ملزم لملء وتشغيل سد النهضة لصالح تنمية وإستقرار المنطقة و رفاهية شعوبها .  عمر الفاروق سيد كامل المتحدث الرسمي بإسم فريق مفاوضات سد النهضة     الخرطوم

أخبار ذات صلة