الخرطوم 10-6-2021 (سونا)- قطع  خميس عبد الله أبكر رئيس التحالف السوداني عضو مجلس شركاء الفترة الإنتقالية بأنه رغم تأخير الترتيبات الأمنية إلا أن هذا الأمر لن يكون سبباً في العودة للحرب مرة أخرى لأننا نعلم بأن الحرب لها آثار سالبة على كل المجتمعات.

وخاطب الجنرال خميس أمس بميدان الحرية بسنار الحشد الجماهيري لكوادر الحزب والمواطنين حيث نادى بتحقيق التعايش السلمي في كل ربوع السودان واشار الى "أننا نستمر في تنفيذ اتفاقية السلام التي وقعناها بجوبا مؤخراً قناعة منا في وقف الحرب والاتجاه الى تحقيق الأمن والإستقرار بجميع ولايات السودان".

على صعيد آخر التقى خميس أبكر بسلطان مارينو حيث تمت مناقشة كيفية دعم سلطان مايرنو لعملية السلام خاصة وأنهم كقادة للإدارة الأهلية لهم تأثير كبير على قواعدهم، وشكر خميس أبكر سلطان مايرنو على حفاوة الترحاب.

وفي سياق متصل قام خميس أبكر بزيارة لمنزل الوليد ابن الزعيم العمدة عدلان عمدة الفونج حيث تعرف على تاريخ وحضارة المملكة، وتم خلال الزيارة تقديم شرح مفصل عن حضارة وتاريخ مملكة الفونج.

أخبار ذات صلة