الخرطوم 9-6-2021 (سونا)- التقى رئيس مجلس الوزراء د.عبدالله حمدوك اليوم برئاسة مجلس الوزراء بقيادات المكون الاجتماعي لولاية غرب كردفان الذي شمل الشراتي والعمد والمشايخ والادارات الاهلية والحرية والتغيير .

وأوضح والي غرب كردفان الأستاذ حماد عبدالرحمن صالح في تصريح صحفي أن اللقاء يأتي عقب نهاية الملتقى التشاوري لحاضر ومستقبل ولاية غرب كردفان في ظل المفاوضات الجارية الآن بجوبا والذي انعقد قبل ثلاثة أيام بدار الشرطة ببري بمشاركة أكثر من ٤٠٠ شخص مبيناً أن السيد رئيس مجلس الوزراء اطلع خلال اللقاء على  مخرجات هذا الملتقى والتى من أبرزها أن ولاية غرب كردفان ليست جزء من التفاوض الجاري في جوبا وضرورة تشكيل وفد يمثل الولاية في المفاوضات الجارية وعقد مؤتمر للسلطة والتبشير بمؤتمر الحكم والإدارة الذي سينعقد في الفترة المقبلة ومعالجة مشاكل النسيج الاجتماعي وقيام مؤتمر التصالحات.

وقال والى غرب كردفان أن اللقاء كان مثمراً وانهم خرجوا منه مطمئنين تماماً لوضعية ولاية غرب كردفان موضحاً أن السيد رئيس مجلس الوزراء وافق على ان يكون هنالك وفد من الولاية لحضور التفاوض بجوبا مبيناً أن وفد الادارة الاهلية لغرب كردفان خرج بانطباع كريم في أن ولاية غرب كردفان ستظل قائمة بحدودها الحالية سواء أن كانت اقليم او ولاية ولن تتضرر غرب كردفان من أي مفاوضات.

وأشار الاستاذ حماد عبدالرحمن صالح الى انه قدم الدعوة للسيد رئيس مجلس الوزراء لزيارة ولاية غرب كردفان مضيفاً أن د.حمدوك وعد بتلبية الدعوة. 

أخبار ذات صلة