مدني 1-6-2021 (سونا) - أكد دكتور عبد الله إدريس الكنين والي ولاية الجزيرة أن الحرب في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق أقعدت البلاد زماناً طويلاً وتسببت في إنهيار الإقتصاد وتأخر التنمية وتوقف أسباب الحياة.

وقطع عقب تلقيه طلباً من بعض الأسر النازحة للولاية لدعم وتسهيل عودتهم الطوعية والإختيارية لمناطقهم، بأن السودان بلد متنوع الأعراق والأجناس لكنه يمتاز بالتعايش السلمي والتناغم بين جميع مكوناته العرقية معلناً دعمه الكامل لبرامج العودة الطوعية الاختيارية لتعمير ما دمرته آلة الحرب وزيادة الرقعة الزراعية والعمل معاً من أجل سودان جديد وإفشال ما صنعه النظام السابق من فرقة وشتات.

وزاد إن تحقيق العودة الطوعية الآمنة أحد أهداف ثورة ديسمبر المجيدة.

أخبار ذات صلة