الخرطوم 03-05-2021 (سونا) اعلنت دكتورة مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية ان رئيس الكونغو الديمقراطية فيليكس شيسيكيدي أكد تفهمه لموقف السودان من سد النهضة. وقالت في تصريحات صحفية عقب لقائها بالرئيس في كنشاسا اليوم، حيث اطلعته على المباحثات بخصوص سد النهضة وما تم خلالها مشيرة الى ان الرئيس ابدى تفهما تاما لموقف السودان وعلى ضرورة أن يتم اتفاق سريع قبل عملية الملء الثاني وان يكون الاتفاق قانوني وملزم. وأشارت الي ان الرئيس فيليكس ابلغها انه سيقوم بجولة قريبا ستشمل السودان ومصر واثيوبيا بخصوص مسألة سد النهضة.  وقال إن هناك تنسيق يتم بينه بوصفه رئيس للاتحاد الافريقي والأمين العام للأمم المتحدة  والمبعوث الامريكي للقرن الافريقي بغية إيجاد حل لموضوع سد النهضة.  وعبرت الوزيرة مريم عن ارتياحها لهذا المسعى حيث انه يصب في ذات الاتجاه الذي ظل السودان يدعو له وهو ضرورة أشراك العالم على الرغم من إيمانه بضرورة حل المشكلات الافريقية أفريقيا الا ان أشراك بلدان العالم تعطي فسحة أوسع لحل القضايا وذلك لان قضايا البحار  لاتعني أفريقيا وحدها بل تعني  الاخرين من بلدان العالم أيضا..   يذكر ان دكتورة مريم الصادق وزيرة الخارجية  تقوم بجولة على رأس وفد شملت دول منطقة البحيرات الافريقية  حيث اطلعت بلدانها على مجريات مباحثات سد النهضة وما تم خلال المفاوضات للبلدان الثلاثية السودان مصر واثيوبيا اختتمتها بزيارة للكونغو حيث التقت الرئيس فيليكس شيسيكيدي .

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا 

أخبار ذات صلة