الخرطوم في 15-4-2021(سونا) دشنت منظمة الوحدات الوطنية لمكافحة الالغام والتنمية اليوم مشروع توفير معدات دعم الأعمال الإنسانية المتعلقة بمكافحة الألغام المقدمة من حكومة اليابان وذلك بمقرها بالخرطوم شرق بالتعاون مع السفارة اليابانية حيث يصادف  التدشين اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الالغام ومخلفات الحرب.

وأكد نائب مدير المنظمة ان مشروع التدشين عبارة عن دعم من حكومة وشعب اليابان ويتمثل في معدات واجهزة ومواد لإزالة الألغام يستهدف ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق خلال الفترة المقبلة، مثمنا دور سفارة اليابان بالخرطوم في تعاونها مع المنظمة.

وشكر ممثل المركز القومي لمكافحة الألغام المهندس محمد عبد المجيد الحكومة اليابانية وشعبها للمساهمة الفاعلة في دعم مكافحة الألغام في جميع ولايات السودان، مشيدا بدورها في المساهمة في إنشاء المركز القومي لمكافحة الالغام ورفع القدرات وجلب الدعم في المواد المتعلقة بالمكافحة.

وثمن عبد المجيد دور منظمة الوحدات الوطنية لمكافحة الالغام والتنمية في البلاد، متمنيا مزيدا من البذل والعطاء، مشيدا بجميع المنظمات التي تعمل في هذا المجال.

وعبرت الاستاذة سمر عباس المنسق العام للبرنامج عن شكرها لحكومة وشعب اليابان لتقديمها معدات إزالة الألغام وكذلك مساهمة المؤسسات الرائدة في هذا المجال باليابان.

واشادت سمر بتعاون المركز القومي لمكافحة الالغام في تنسيق وتسهيل مهمة المنظمة في أعمالها في جميع ولايات السودان.

 من جانبه اكد نائب السفير الياباني فى السودان دعم حكومة وشعب اليابان لانشطة مكافحة الالغام فى السودان مشيدا بمنظمة الوحدات الوطنية  ودورها الرائد فى مجال مكافحة الالغام.

وتعتبر منظمة الوحدات الوطنية لمكافحة الألغام والتنمية منظمة وطنية غير ربحية محايدة تعمل في مجال العمل الإنساني وقد تٲسست في العام 2007 وذلك لدعم عمليات بناء السلام والاستجابة للتلوث الناجم عن الالغام ومخلفات الحرب غير المتفجرة.

أخبار ذات صلة