الجنينة 13-4-2021 (سونا)- إلتقى رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق اول ركن عبدالفتاح البرهان، بمدينة الجنينة اليوم، حركات الكفاح المسلح  بولاية غرب دارفور.

وبحث اللقاء السبل الكفيلة بمعالجة المهددات الأمنية والتحديات التي تواجه ولاية غرب دارفور.

 وشدد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي خلال اللقاء، على أهمية تعزيز وترسيخ دعائم التعايش السلمي، وعلى بسط هيبة الدولة وتحقيق  الأمن والسلام و الإستقرار بالولاية.

وأمن اللقاء على ضرورة التنسيق بين كافة المكونات والأجهزة الأمنية والعسكرية والشرطية وقوات الكفاح المسلح، لتأمين الولاية وحماية المواطنين، وبسط سيطرتها وإقامة الإرتكازات في مواقع الأحداث للحد من مثل هذه التفلتات حتى تنعم البلاد بالأمن والإستقراروالسلام.

أخبار ذات صلة