الخرطوم 12-4-2021(سونا) - أكدت وكيل وزارة الثروة الحيوانية والسمكية دكتورة امال الماحي علي أهمية التعاون والتنسيق بين وزارتها والمنظمة العربية للتنمية الزراعية في إطار مكافحة الأمراض العابرة للحدود ودعم وتطوير صادرات الثروة الحيوانية من اللحوم الحية والمذبوحة على المستويين المحلي والدولي.

 جاء ذلك خلال لقائها بمكتبها اليوم خبيرة صحة الحيوان دكتورة كوثر أحمد عوض ، والمنسق الإقليمي للأمراض العابرة للحدود الدكتور محمود الحناتلة بالمنظمة العربية للتنمية الزراعية بحضور مسئولي إدارة صحة الحيوان ومكافحة الأوبئة وإدارة المحاجر وصحة اللحوم بالوزارة.

 وناقش اللقاء عدداً  من المحاور الأساسية  التى تقوم المنظمة بدعمها تجاه القطاع وتتعلق بمكافحة  الأمراض والتوسع في مجالات التدريب وتأهيل الكوادر بعمل دورات تدريبية ، بإعتبار أن السودان لديه ثروة حيوانية مقدرة، إضافة لدعم برامج التوعية والإرشاد عبر تكثيف حملات التحصين ودعم الملصقات والنشرات التثقيفية ،وتعزيز حركة انسياب الصادرات وإحلال الواردات.

 واكدت الوكيلة  الاهتمام  بمايلي وزارتها لإكمال بعض المطلوبات الأساسية لتقوم المنظمة في دفع تنمية القطاع، مؤكدا السعي في التوسع  في المسالخ وتحسينها لدعم توجهات الدولة  بزيادة صادر اللحوم بدلا من الحي للاستفادة من القيمة المضافة.

 ونوهت الي أن السودان أبوابه  مفتوحة لكافة المستوردين من الدول للثروة الحيوانية وتنشيط  حركة التبادل التجاري وإحداث حراك واسع  وفتح أسواق جديدة.

 واشادت الوكيلة بدور المنظمة  في دعمها ومساهمتها في قطاع الثروة الحيوانية  ومكافحة الأمراض العابرة للحدود لتحقيق المطلوبات والاشتراطات العالمية لصحة الحيوان وتحقيق الأمن الغذائي العربي .

وأوضحت امال أن وزارتها لديها إمكانيات في مجال تطوير نشر الوعي والبرامج التثقيفية والدعوات الإرشادية عبر إذاعة الوزارة لدعم شريحة المنتجين والمربيين في مختلف المجالات ونقل القطاع من التقليدي إلى الحديث.

 

أخبار ذات صلة