الخرطوم ٦-٤-٢٠٢١م (سونا)- أكدت الدكتورة مريم الصادق وزيرة الخارجية ان إثيوبيا أبدت تعنتا غير مقبول في مفاوضات سد النهضة وان قرارها بالملء التاني لسد النهضة  مخالف للقانون الدولي.

واستنكرت وزيرة الخارجية في تصريح لقناة الحدث اليوم هذا الموقف من إثيوبيا تجاه السودان الذي ساند بناء السد منذ البداية اضافة الي ايوائه لعشرات الالاف من اللاجئين في عدد من المعسكرات بشرق  البلاد.

وأشارت وزيرة الخارجية إلى التعدي الاثيوبي على الحدود الشرقية، ونوهت إلى ان هنالك مصالح كبيرة لاثيوبيا في السودان لابد أن تعمل على المحافظة عليها.

وأعلنت وزيرة الخارجية ان السودان قد طالب الأمم المتحدة بتبديل الجنود الإثيوبيين الموجودين ببعثة الينسفا في منطقة ابيي السودانية بجنود آخرين لانه ليس من المعقول ان تكون هنالك قوات إثيوبية في العمق الاستراتيجي السوداني في وقت تحشد فيه القوات الإثيوبية على حدود السودان الشرقية.

واكدت ان توتر العلاقات مع إثيوبيا لن يمس اللاجئين الاثيوبيين في السودان الذين سيجدون الترحاب والمعاملة الكريمة دائما.

أخبار ذات صلة