الخرطوم 6-4-2021 (سونا)- رحَّبَ المُمثل الخاص للأمين العام للسودان فولكر بيرتس بقرار مجلس الأمن والدفاع بإعلان حالة الطوارئ لاحتواء الاحداث الأخيرة في مدينة الجنينة بولاية غرب دارفور، وحثَّ قوات الأمن الحكومية منع المزيد من العُنف واستعادة النظام لِصالح جميع المدنيين.

وأكد بيرتس في بيان اصدره اليوم أنه يجب النظر لقوات الأمن الحكومية على أنها تعمل لِصالِح السلام وحِماية المدنيين، منوها لضرورة الامتثال الكامِل لِلمعايير الدولية لحقوق الإنسان بِغَضَّ النظر عن الانتماءات القَبَلية أو العِرقية.

وناشد البيان جميع الأطراف وقف القتال فورا، ودعا الحكومة لضمان سلامة وصول المُنظَّمات الإنسانية لتقديم الخدمات للمُتضَرِّرين، وشدد على ضرورة محاسبة  المسؤولين عن العُنف، وأكد التزام الأمم المتحدة بِدعم حكومة السودان في الوفاء بِمسؤوليتها تجاه حماية المدنيين ومُعالجة الأسباب الكامِنة وراء هذا العُنف المُتجدد.

واوضح بيرتس أنه نقل في اتصالٍ مع رئيس الوزراء حشد الأمم المتحدة وشُركائها الموارد تلبية للنزوح والاحتياجات الإنسانية المُتزايدة من اندلاع العُنف.

وأعرب المُمثل الخاص عن تعازيه لأُسَر الضحايا وتمنياته بالشفاءً العاجل للمُصابين.

أخبار ذات صلة