الخرطوم 28-2-2021م (سونا) - اكد السفير روبرت فان دن دوول رئيس بعثة الإتحاد الأوروبي في السودان أن برنامج دعم الأسرة في السودان هو احد المكونات الحاسمة لبرنامج إصلاح الحكومة الانتقالية الذي يهدف إلى تخفيف الآثار الاقتصادية لهذه الإصلاحات على السودانيين والعائلات الأكثر ضعفًا.

جاء ذلك بعد إطلاق برنامج دعم الأسرة في السودان من قبل الحكومة الانتقالية يوم الأربعاء الماضي 24 فبراير.

ووافق الإتحاد الأوربي يوم الخميس 25 فبراير مع البنك الدولي على الجزء الثاني من مساهمة الإتحاد الأوربي في هذا البرنامج بمبلغ (70) مليون يورو إضافية (85 مليون دولار) وكان قد تم الإتفاق على الجزء الأول البالغ (93) مليون يورو (110 مليون دولار أمريكي) في 27 سبتمبر من العام الماضي.

وإلى جانب مساهمات الدول الأعضاء الأخرى في الإتحاد الأوربي  فإن هذا يجعل إجمالي مساهمة المجموعة الأوربية في برنامج دعم الأسرة في السودان يصل إلى 310 مليون يورو (375 مليون دولار أمريكي).

واكد السفير روبرت فان دن دوول في تصرح لـ(سونا) وقوف الإتحاد الأوربي بقوة وراء الحكومة الانتقالية في تنفيذ هذه الإصلاحات والإتحاد الأوربي سعيد بدعم برنامج دعم الأسرة في السودان والذي يمثل مساهمة كبيرة.

 

أخبار ذات صلة