دنقلا 22-2-2021 (سونا) - أكد مدير بنك السودان  فرع دنقلا الأستاذ عبد السلام الحسين، أن ضمان نجاح  الإصلاحات الاقتصادية والإجراءات الجديدة التي إتخذتها الحكومة بشأن  سعر الصرف، يتطلب تكاتف وتضافر جهود كل الجهات ذات الصلة لتطبيق هذه الحزمة من الإصلاحات بشكل فوري وبتنسيق تام.

وأوضح  في تصريح ( لسونا)، أن قرار الحكومة بتوحيد سعر الصرف يعد  من القرارات والسياسات  الهامة من أجل إصلاح النظام الإقتصادي وذلك بإنتهاج نظام سعر الصرف المرن المدار.

وأشار إلى أن السودان الآن يستشرف مرحلة جديدة نتيجة للتطورات السياسية بعد ثورة ديسمبر المجيدة وتوقيع إتفاقية سلام جوبا والإنفتاح على العالم الخارجي بعد رفع أسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وإعادة النظر في كل السياسات الإقتصادية للدولة لتتماشى مع مطلوبات هذه المرحلة بما يساعد في تحقيق الإستقرار الإقتصادي.

 وقال مدير بنك السودان المركزي فرع دنقلا ، إن القرار سيساهم كثيراً في توحيد وإستقرار سعر الصرف وتحويل الموارد من السوق الموازي إلى السوق الرسمي وإستقطاب تحويلات السودانيين العاملين بالخارج عبر القنوات الرسمية واستقطاب تدفقات الإستثمار الأجنبي وتطبيع العلاقات مع مؤسسات التمويل الإقليمية والدولية والدول الصديقة بما يضمن إستقطاب تدفقات المنح والقروض من هذه الجهات، بجانب المساهمة في تحفيز المنتجين والمصدرين والقطاع الخاص بإعطائهم سعر الصرف المجزي والحد من تهريب السلع والعملات والمساعدة في العمل على إعفاء ديون السودان الخارجية  وسد الثغرات لمنع إستفادة المضاربين من وجود فجوة مابين السعر الرسمي والسعر في السوق الموازي.

ووصف عدد من المواطنين في إستطلاعات (لسونا)، قرار توحيد سعر الصرف بالخطوة المهمة خاصة في ظل الظروف الإقتصادية  التي يعيشها السودان وارتفاع تكاليف المعيشة، مطالبين الحكومة بضرورة تقوية آليات تنفيذ القرار وتبني قرارات وإجراءات أخرى للحد من ارتفاع أسعار السلع الضرورية ومعالجة الأوضاع الإقتصادية بالبلاد وتوفير سبل العيش الكريم للمواطن.

أخبار ذات صلة