الخرطوم 22-2-2021 (سونا) - اقامت هيئة محامي دارفور، مساء أمس  حفل إستقبال بدار المحامين بالعمارات بحضور لفيف من قيادات الهيئة ومنسوبيها وشركائها بمناسبة عودة اعضائها المؤسسين إلى أرض الوطن الأستاذ محمد هارون محمد والناشط الحقوقي ضرار آدم ضرار.

وفي الحفل تحدث رئيس وبعض قيادات الهيئة عن كفاح المحتفى بهما كما وتحدث من أصدقاء الهيئة وشركائها الشرتاي عبد المجيد إبراهيم والأستاذان كمال الأمين وطارق كانديك المحاميان ومولانا صديق بنقو مسؤول ملف الأسرى بحركة العدل والمساواة السودانية وأجمعوا على أن الوضع الحالي بالبلاد يتطلب تعلية وتمتين وتعزيز العمل المدني من أجل العبور بالبلاد من التردي والتشرزم والتطاحن، والعمل لتحقيق الإنتقال السلمي الديمقراطي.

وفي الختام شكر المحتفى بهما الحضور وثمنا كافة التضحيات التى بذلت خاصة دور شهداء ثورة ديسمبر المجيدة وشبابها مما عبد الطريق لإسترداد الحريات والعودة إلى البلاد .

 تجدر الاشارة الى ان لأستاذ محمد هارون محمد عاد بعد هجرة قسرية في المنافي والكفاح المسلح امتدت لأكثر من عقد من الزمن كماعاد الناشط الحقوقي ضرار آدم ضرار من شركاء الهيئة والذي كان نشطا منذ أن كان طالباَ بالجامعة ، في قضايا الحقوق والحريات وفي مناهضة النظام البائد ونتيجة لنشاطه الدؤوب إستهدفه النظام البائد بالإعتقالات التعسفية والبلاغات الكيدية منها البلاغ المشهور (بلاغ راديو دبنقا) بإتهامه وآخرين من النشطاء والمدافعين عن حقوق الإنسان ومن ضمنهم أمين العلاقات الخارجية بالهيئة الأستاذ عبد الرحمن القاسم بالعمل على تقويض النظام والتخابر ضده .

.

أخبار ذات صلة