الخرطوم فى 16-2-2021م (سونا) - أكد استيفن  كورنش المدير العام لمنظمة أطباء بلا حدود قسم العمليات بجنيف دعمه لحكومة السودان ومساعدة الجهود الرامية لتحسين أوضاع اللاجئين، في وقت أكد فيه دعم القطاع الصحي لتعزيز قدراته للتصدي لجائحة الكورونا ومكافحة مرض الملاريا.

وقال استيفن خلال تنوير صحفي  عقده اليوم بمباني المنظمة بالخرطوم عقب عودته من زيارته الميدانية لمعسكرات اللاجئين بشرق السودان  قال "ان الأوضاع بالمعسكرات في تحسن ولكن هناك تخوف من تأزم الوضع خلال موسم الخريف"، مشيرا إلى وجود مشاكل بمعسكر الهشابة، ام راكوبة وام الطنيدبة  بشرق البلاد في مجال الصحة، المياه، والتغذية، إضافة لنقص الخدمات بمعسكر نيفاشا بأمدرمان مؤكدا متابعته للاوضاع بصورة لصيقة خلال المرحلة المقبلة.

وقال كورنش ان عدد اللاجئين بمعسكر ام راكوبة والطنيدبة  فاق ال 20 ألف لأجئ مشيرا إلى أنه يتم فحص عدد  150-200  مريض في اليوم، وحوالي 160 حالة متابعة ولادة ، مؤكدا  وجود 12  سرير لتنويم المرضى بام الطنيدبة ، 6 بام راكوبة ، كاشفا عن زيادة السعة السريرية، .

واضاف سيادته ان هناك زيادة في بعض الامراض مثل  الالتهابات ، الإسهال الدموي، وحالات سوء التغذية، وبعض حالات الايدز، مؤكدا العمل مع وزارة الصحة لمتابعة الحالات المرضية وفق البيئة المحلية للسودان موضحا ان العلاج الذي يستخدم في إثيوبيا يختلف عن المستخدم في السودان

مبينا أن أطباء بلا حدود جاهزة للاستجابة للطوارىء خلال هذا العام بالاضافة للاستجابة لمكافحة كورونا فضلا عن استجابة المنظمة لعلاج الملاريا  في غرب دارفور وومعالجة الاثار المترتبة على الفيضانات.

وكشف كورنيش عن تفاهمات مع وزارة الصحة الإتحادية للمساعدة في تنفيذ حملات ضد الكوليرا، الحصبة والحمى الصفراء. بالاضافة لتوزيع معينات الأوكسجين وأجهزة المراقبة لمرضي الكوفيد 19، وتوزيع الأدوية حسب الحوجة بالمناطق.

وأكد كورنش إستمرار الدعم  مع وزارة الصحة الإتحادية وإدارة مستشفى امدرمان للإستجابة لمكافحة الكورونا بالرغم من انخفاض حالات الإصابة الا انه بامكانهم الاستمرار في عمل الفحوصات وفي  نشر الوعى واليقظة حتى لا ينتشر المرض. مضيفا ان الوضع في السودان ليس بالسيئ وقال نحن نعمل في دول أخرى مثل ملاوي، جنوب افريقيا حيث أن معدل الاصابة اكثر، مع ظهور فيروسات اخري، مؤكدا إستمرار أطباء بلا حدود  فى التعاون مع وزارة الصحة الإتحادية في مجال اليقظة خاصة مع حلول فصل الخريف و ظهور امراض أخرى .

وقال إن أطباء بلا حدود لديها حوالي 6 ملايين شخص متبرع حول العالم في 27 دولة بالاضافة لتلقي الدعم من المؤسسات والشركات.

أخبار ذات صلة