شندي المعاقيل 21-12-2020 (سونا)- أكد الفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان أن القوات المسلحة هي الضامن الوحيد لأمن واستقرار البلاد وستظل حامية لثورتها وصوت سيادتها برد المعتدين. وقال الفريق الحسين خلال مخاطبته اليوم ختام العام التدريبي 2020 وتمرين رايات النصر 3 بمعسكر الشهيد سيف الإسلام للتدريب بمنطقة المعاقيل (36) كيلو جنوب شرق شندي،  "نشهد اليوم أكبر مناورة دروع صرفة تقام في تاريخ القوات  المسلحة السودانية" وهي مناورة تنبئ عن الكثير؛ ونؤكد أن سلاح المدرعات سلاح الردع والعمود الفقري لجسم القوات المسلحة التي ظلت قومية التكوين ومشبعة بروح وطنية وعقيدة عسكرية ضاربة في الجذور؛ حيث إنها أصلحت حال بلادنا وإعادة صفوفها بعد أن تحقق السلام ودخل السودان النادي العالمي وأصبح مبرًأ من كل تهم أُلصقت به وأقعدته طويلا.  وأشاد الحسين بسلاح المدرعات وهي تخطو خطوات حثيثة في البناء والتدريب والتأهيل على مستوى الفرد والمعدات، حيث أضحت قادرة على ردع أي عدو يعمل على زعزعة أمن البلاد .  وأشار رئيس هيئة الأركان إلى أن القوات المسلحة ستنطلق بالتدريب والتأهيل المستمر وستكون جاهزة لحماية الوطن؛ مشيدا بالمواطنين لثقتهم في القوات المسلحة. وأضاف قائلا التحية لسلاح المدرعات إدارة وضباطا وجنودا على هذا الإنجاز والمستوى الرفيع والأداء المتطور ليكون سلاح الردع والحسم الأول في القوات المسلحة والتحية لكل أفراد القوات المسلحة. وترحم الحسين على أرواح شهداء السودان منذ قوة دفاع السودان إلى شهداء الشرق.

أخبار ذات صلة