الخرطوم في 25-9-2020(سونا)-  دعت الباحثة في مجال العدالة الانتقالية والسلام الاستاذة نجدة منصور الى الانتباه لانماط السلوك والانتاج القديمة و استصحابها لاحداث نقلة حقيقية في الاقتصاد تعمل على احداث التحول من السلوك الاستهلاكي الى الانتاجي الذي يحفظ كرامة المواطن السوداني. 

 

وقالت "لكي يتحول المواطن الى منتج يفترض ان يملك وسائل تسانده " في الانتاج و فوق ذلك فهويحتاج الى جرعات مكثفة  من التدريب بينما اشارت الى نقص التمويل  وتقترح وسائل إنتاج مصغرة لاقامة مشاريغ صغيرة في إطار احتياجات المواطن الاستهلاكية من خضر ولحوم بيضاء.

 

و دعت  المؤتمر الاقتصادي المزمع انعقاده غد السبت لاشراك المواطن في التخطيط للخروج من الازمة الاقتصادية والبحث عن مشروعات حقيقية تساهم في التشغيل وتحدث الوفرة وتحققالمنافسة  الحرة وتؤدي الى خفض الاسعار .

وتشير الى ان هذ يعني احداث تغيير اجتماعي قغائم على أسس لها علاقة بالمسئوليات المباشرة وان هذا يعني ان يؤخذ في الاعتبار ان لكل مواطن دور  وواجب يقوم به تجاه أحداث النقلة الاقتصادية المنشودة.

 

 واضافت في تصريح ل(سونا) ان المشروعات ينبغي ان تعمل علي تحسين المستوي المعيشي للافراد والاسروتساهم في الاقتصاد السوداني وانه  اهمية الالتفات للزراعة والانتاج الحيواني من لحوم بيضاء

 

و اكدت على اهمية ان تخطط  الحكومة للاقتصاد ابتدءا من قاعدة الهرم ولفتت الي ان على الداعمين التركيز في دعم المشاريع التنموية واستهداف رفع القدرات من خلال المعونات الفنية 

أخبار ذات صلة