الجنينة 10-5-2020 (سونا)- عقد الدكتور الصديق الطيب وهب الله السماني المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية مقرر التنسيقية العليا للطوارئ الصحية بولاية غرب دارفور مؤتمراً صحفياً تناول فيه الوضع الصحي في الولاية بعد تأكيد اصابة حالتين بجائحة الكورونا نهاية الاسبوع الماضي في الولاية.

وأكد ان الترتيبات سارت بصورة جيدة تجاه استقبال الحالة الاولى في مركز العزل بجانب الترتيبات الادارية التي وضعت لجلب الحالة الثانية الى المركز الذي صار معداً بنسبة 100% للتعامل مع حالات الاصابة المؤكدة وحالات الاشتباه التي وصلت حتى الان داخل المركز الى ثمانية حالات تم اخذ العينات لثلاثة منها وارسالها الى المعمل المركزي بجانب التحضير لاخذ ثلاث عينات اخرى من المشتبه بهم بالتزامن مع حركة الطيران في ولايات دارفور.

وابان ان القرارات التي اتخذتها لجنة امن الولاية بناءاً على توصيات من التنسيقية العليا للطوارئ الصحية تحتاج الى مضاعفة الجهود من السلطات ولجان المقاومة والادارة الاهلية والاعلام لتوعية المجتمع للالتزام بها تفادياً لإنتشار الفيروس، مبيناً ان التنسيقية العليا على استعداد لتطبيق القانون على المخالفين لتلك الاجراءات والقوانين مع اهمية لعب الاعلام دوراً كبيراً خاصة في ظل استحالة احكام السيطرة على الحدود الجغرافية للولاية بسبب تداخلها مع ولايات دارفور المجاورة وتبادل المصالح المشتركة بين المواطنين من حيث الاسواق وموارد المياه إلا ان عامل الوعي يلعب دوراً حاسما في تنفيذ تلك القرارات.

وقطع الدكتور وهب الله بصحة الاصابة لاثنين من المشتبه بهم الاسبوع الماضي خلافاً لما روجت لها بسلبية النتيجة للعينة المأخوذة الى المعمل المركزي، وقال ان تلك الشائعات لا تؤثر على عمل وزارته .

وعن مستوى التعاون بين الولاية والمنظمات العاملة في المجال الصحي لمجابهة الجائحة ابان مقرر التنسيقية العليا للطوارئ الصحية المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية ان تنسيقاً محكما يجري بين الولاية ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الاغاثة العالمية لتوفير 16 عربة اسعاف مزودة بالاجهزة الحديثة لربط المحليات برئاسة الولاية الى جانب انشاء مراكز للعزل في المحليات الثمانية في اطار الجهد المشترك لمجابهة كوفيد19.

أخبار ذات صلة