الضعين 28-4-2020 (سونا) - عقدت المبادرة المجتمعية لابناء ولاية شرق دارفور بالضعين بالداخل والخارج مؤتمرا صحفيا بمباني التغطية السكانية بالتامين الصحي اعلنت فيه إعتذارها باسم مواطني الولاية للكوادر الطبية التي ظلت تعمل بمستشفي الضعين التعليمي . وقال ادريس كقبور شقرة الناطق الرسمي باسم المبادرة المجتمعية لابناء شرق دارفور "نقدم لكم اعتذارنا علي ما حدث ولكم العتبي حتي تمام الرضي وندعوكم لنسامح من زاوية خدماتكم الانسانية وتقبلوا اعتذارنا لما بدر من احد افراد مجتمعنا وان كان نظاميا ونؤكد علي محاسبتة وعدم تكرار ما حدث" .

وفي ذات الصعيد قال ادريس كبور ان المبادرة المجتمعية قامت بجهود كبيرة في عملية التوعية والارشاد وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا بالولاية مشيرا الي ان المبادرة المجتمعية استطاعت في الفترة الوجيزة بجمع مساهمات مالية مقدرة من ابناء الولاية بهدف تقديم المعينات اللازمة لمكافحة الجائحة، فضلا عن تعزيز جهود حكومة الولاية المتعلقة بوضع كافة التدابير الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا . واشار كبور الي ان الأطباء العمومين ونواب الاختصاصي غادروا الولاية بعد بيان حكومة الولاية عقب حادث الاعتداء علي كادر طبي بالمستشفي قبل ثلاثة أسابيع، حيث وصفوا بيان الحكومة بالغير موفق مما أدي الي مغادرة أكثر من 40 طبيب المستشفى مما أحدث تراجع تام في خدمات مستشفي الضعين التعليمي والفشل في توفير كوادر طبية بالولاية .

أخبار ذات صلة