مدني  4 - 11- 2019 م  (سونا)- اكد الأستاذ محمد الجاك عضو تحالف مزارعي ولاية الجزيرة والمناقل لدى مخاطبته احتفالات الحزب الشيوعي السوداني بمنطقة الجزيرة والمناقل بذكرى أكتوبر أن التدهور الذي شهده مشروع الجزيرة تم بقصد واعتبر الجاك تكوين نيابة لتلقي قضايا الفساد بالمشروع انتصاراً كبيراً حققه التحالف. مشيرا لتصدى عدد من المحامين الديمقراطيين لقضية الاستيلاء على جمعية (قوز كبرو) التعاونية بمحلية الحصاحيصا التي تعد الأكبر من نوعها في إفريقيا والشرق الأوسط، مؤكداً عدم تنازلهم عن حقوق المزارعين وقطع بأن القوانين التي تم سنها في الفترات الماضية قد أسهمت في تدهور المشروع بجانب بيع أصول المشروع وعلى رأسها السكة حديد والمحالج والمنازل وغيرها من الأشياء لتعميق كره المزارعين للمشروع ودفعهم لبيع الأراضي غير أن المزارعين وتحالفهم والملاك تمكنوا من تكوين جبهة وعقد مؤتمر بطيبة ، حيث تمخض لقاؤهم  برفع دعوى ضد بيع الأرض.  وألمح الجاك لتطلعاتهم بتكوين لجنة عدلية لوضع علاقات إنتاج متوازنة ومقبولة لدى الجميع وتحقق أجرة عادلة للمزارعين غير أنه رهن تحقق ذلك بأن تكون الأرض ملكاً للدولة ، مشيراً لرغبة المزارعين في زراعة القمح غير أنه ألمح إلى معاناتهم في الحصول على التمويل والمبيدات وتحضير الأرض والري في ظل عدم وجود مؤسسة للحفريات، مشيراً إلى تأكيد رئيس الوزراء  بعدالة مطالبهم والعمل على إتخاذ قرارات عاجلة بشأنها. 

أخبار ذات صلة