الخرطوم 26-6-2019م (سونا)- أجمع عدد من الأئمة والدعاة بالخرطوم على عدم جواز اغلاق الطرق بالمتاريس واعتبارها أثم لمن فعلها ، مشيرين إلى أنها  تعطل مصالح المواطنين وقد تقود إلى التهلكة خاصة  للمرضى الذين يحتاجون إلى الوصول على وجه السرعة للمستشفيات والمرافق الصحية وقد تحول المتاريس من وصولهم وإنقاذ حياتهم.

واكد الائمة والدعاة خلال الاجتماع الموسع اليوم مع معتمد محلية الخرطوم اللواء ركن (م) صبري بشرى حسن الشاذلي  أن المتاريس  تؤدى إلى تعطيل حركة الناس والتضييق عليهم وقطع سبل عيشهم واقصائهم من مواصلة ذويهم.

 معتمد محلية الخرطوم اللواء ركن (م) صبري بشرى حسن الشاذلي دعا الأئمة والدعاة خلال مخاطبته الاجتماع الاضطلاع بدورهم في دحض الشائعات والصدح بقول الحق والتصدي للمؤامرات الداخلية والخارجية والتي تحاك في الخفاء والعلن ضد الوطن وأمن مواطنيه.

ودعا المعتمد إلى ضرورة التوعية بحجم الفتن  التي تدبر للوطن من أجل تأجيج الصراعات الداخلية بغرض تفكيك الأمة وهتك النسيج الاجتماعي المتماسك لها، لافتاً إلى أهمية التنبيه بمآلات الوضع الراهن للخروج بالأزمة السودانية إلى بر الأمان عبر الاضطلاع بدور المساجد في تزكية المجتمع والدعاء والقنوط والتضرع لله تعالى بأن يخرج البلاد من كبوتها وأن يلم شمل أبناءها وأن يرفع البلاء عن سائر الأمة وأن يمن الله تعالى باستمرار نعمة الأمن والتي لا تدانيها أي من النعم الدنيوية الاخرى.

 

أخبار ذات صلة